مرحباً بك بالموقع الرسمي لأحمد أدهم

5 معتقدات خاطئة عن اليوجا



اليوجا مصطلح هندي الأصل يشير إلى بعض الطقوس الروحية القديمة التي تعتمد أساسها على التأمل والتصوف.. بهدف الحصول على طاقة روحية..  وراحة ذهنية عميقة.. وتبصر بالخبرات والقدرات الذاتية لديه..
وانتشرت اليوجا خارج الهند وأصبحت مرتبطة بمجموعة من التمارين البدنية والعقلية.. التي تساعد على تحرير الطاقة المكبوتة في الجسم .. وعلاج العديد من الأمراض عن طريق الحركة و الطاقة المكتسبة..
وللاسف هناك مجموعة من المعتقدات الخاطئة الراسخة بأذهان الكثيرون عن اليوجا.. نتجت عن نقل بعض المعلومات المغلوطة عبر وسائل الإعلام المختلفة.. لذلك تقدمت صحيفة Huffington Post الأمريكية مجموعة من هذه الخرافات بغرض تصحيحها وتحقيق اكبر الاستفادة من اليوجا على الشكل الأمثل..

1- قدرة اليوجا في التخلص من السموم

يسود اعتقاد خاطىء راسخ بعقول الكثيرون أن إخراج العرق يساعد بقوة على التخلص من السموم بالجسم.. إلا أن تلك الوظيفة تقوم بها الكليتان والكبد وليس العرق.. في حين يقتصر دور إخراج العرق على تبريد الجسم عن طريق إفراز الأملاح والماء والشوارد.. أي أن اليوجا كرياضة رغمًا عن فوائدها الكثيرة.. لا تلعب أى دوراً في التخلص من السموم من قريب أو من بعيد..

2- تحتاج إلى 60-90 دقيقة على الاقل لتصل لأفضل استفادة من تمارين اليوجا

يمكن لجلسات اليوجا الطويلة أن تحقق فوائد كبيرة جدًا للجسم والعقل.. إن ذلك لا يعني أن من الضروري ممارسة هذه الرياضة لفترات طويلة المدة للحصول على النتائج المرادة.. إذًا 20 دقيقة فقط يومياً من اليوغا تكفي لتحسين وظائف المخ وزيادة التركيز وتسريع معالجة المعلومات في الدماغ..

3- اليوجا ممارسة روحانية (دينية)

تربط بعض المداراس الشرقية بين العديد من المعتقدات الدينية واليوغا.. إلا أن رياضة اليوغا يمكن ممارستها بعيد تمام البُعد عن أي طقوس أو معتقدات دينية للحصول على النتائج المرادة..

4- اليوجا آمنة 100% وليس لها اى آثار جانبية

اليوجا شكل من أشكال الرياضة البدنية والعقلية غير المجهدة.. ولكن بعض أنواع التمارين يمكن أن تسبب في بعض حالات نادرة أعراض خطيرة جدًا يمكن لها أن تصل إلى السكتات القلبية و الدماغية.. لذلك من الضروري الحصول على استشارات طبية واختيار التمارين المناسبة الموصى بها من قِبل متخصص اليوجا قبل ممارستها.. 

5- يستحسن ممارسة اليوجا في حرارة عالية

بعض تمارين اليوجا تشتمل على ممارسة أوضاع معينة بدرجات حرارة مرتفعة ضمن غرف لها مواصفات خاصة.. و بعض هذه الممارسات يمكن أن تشكل خطرًا على صحة القلب وشعور بالدوخة والغثيان.. بالإضافة إلى أن الهدف الأساسي من اليوجا هو الراحة والاستراخاء.. وهذا ما لا يمكن تحقيقه ابدًا في درجات الحرارة المرتفعة..

تلك التدوينة مترجمة من  صحيفة Huffington Post الأمريكية 
.